ابهاالدول العربيةالسعودية

قرية رجال ألمع

ابها

قرية رجال ألمع التراثية هي قرية تراثية تقع في محافظة رجال ألمع الواقعة بمنطقة عسير جنوب غرب السعودية، وتبعد عن مدينة أبها حوالي 52 كم باتجاه الغرب. يزيد تاريخ بناءها عن 900 سنة. كانت القرية نقطة مهمة، حيث كانت تربط بين القادمين من اليمنوبلاد الشام مروراً بمكة المكرمة والمدينة المنورة، الأمر الذي جعلها مركزاً تجارياً هاماً. تتكون القرية من نحو 60 مبنىً بنيت من الحجارة الطبيعية والطين والأخشاب، ويضم الموقع متحفاً قام بإنشائه أهالي القرية.

والقرية في وادٍ معزول في وسط جبال السروات في منطقة عسير، وهي منطقة محورية بين السهل الساحلي على البحر الأحمر، والذي يعرف بتهامة، والهضبة السعودية الوسطى.

من ناحية جغرافية ثقافية، تعتبر منطقة عسير نقطة التقاء ما بين ثقافات جنوب الحجاز والبحر الأحمر من جهة، وثقافات جنوب المملكة (اليمن حالياً ) وشمالها من جهة أخرى.

من الناحية التاريخية، تتبع قرية رجال ألمع إلى إقليم الجنوب العربي، وتقع في نطاقه الحضاري، إذ نشأت في عصر ما قبل التاريخ كمحطة للطرق التجارية البرية والساحلية للسبأيين، وكذلك الرومان والحضارات العربية القديمة الأخرى.

ما تزال المعلومات عن المستوطنات والطرق التجارية القديمة في هذا الإقليم محدودة وتحتاج إلى الكثير من البحث والتنقيب. وكما هو الحال في العديد من المستوطنات المحلية، فالسكان القدماء الأصليين لرجال ألمع غير معروفين، لكنها مع ذلك تظهر في السجلات كمستوطنة كبيرة ومركز للأنشطة وعاصمة قبلية منذ القرن الثاني عشر الميلادي.

يظهر موجز الحياة الاجتماعية والشخصية من خلال بيت الرجل الألمعي في متحف قرية رجال ألمع، إذ يحوي المتحف 20 قسمًا تحمل في زواياها القطع التراثية والمخطوطات القديمة وأدوات الزراعة والبناء والنقل، كما تعد  قصبة العوص معلمًا أثريًّا يمكّن الزائر من مشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة من أعلى ارتفاع، وتظهر المدرجات الزراعية في جبل شوكان الذي اتخذ تسميته بسبب كثرة أشجار التين الشوكي فيه، ويعد كوخ العسل من المناطق الجاذبة في قرية رجال ألمع، وهو كوخ ريفي مصنوع من العناصر الطبيعية في جبال المنطقة، يحتوي على جلسات ويقدم تجارب فريدة لتذوق العسل الألمعي.

الوصول إلى رجال ألمع يتطلب السفر برًّا، ويمكن زيارتها من خلال المرور بعقبة الصماء الرابطة بين مدينة أبها ومحافظة رجال ألمع. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى