القاهرة

شارع خان الخليلي

يعتبر خان الخليلي من الوجهات السياحية البارزة والجاذبة للسياح في مدينة القاهرة، وهو عبارة عن حي من الأحياء القديمة يضم منطقة أسواق وبازارات توفر مختلف أنواع السلع بأسعار مناسبة جدا، حيث يوفر محلات متخصصة ببيع التحف والهدايا والحرف المصنوعة يدويا، ومحلات لبيع المنتجات الغذائية مثل الحلويات والتوابل؛ وذلك إلى جانب عدد من المطاعم التي تقدم الطعام المصري التقليدي مثل الطعمية.

ما زالت تطل بعض المشربيات القديمة على سوق الخان مما يضفي عليه الصورة القديمة له، وبعض مباني السبيل المزينة بالنحاس بزخارف مصرية جميلة وبعض النقوش الإسلامية القديمة

الخان عبارة عن سوق شعبي كبير يضم مجموعة كبيرة من المحلات التجارية التي يقصدها التجار والزائر من أواني وشيش بكافة أشكالها وأقمشة وأنتيكات وتحف، إلى جانب مآذن المساجد النحاسية والقبب، والقطع الفرعونية المقلدة بحرفية ودقة شديدة، إلى جانب محلات السبح وسجاد الصلاة ومتاجر المصوغات والمجوهرات وأوراق البردي.

تتصدّر متاجر الملابس الموجودة في هذا السوق غالبية الزيارات، لاسيّما متاجر بيع الملبوسات الشعبية، فهي تعكس صور من تُراث وثقافة هذه المدينة وتمتاز بالألوان والتطريزات الجميلة، ولعلّ التنوّع الذي تُوفّره هذه محلات الملابس هو عُنصر الجذب الأول لها، فهُناك متاجر لبيع ملابس الأطفال ومتاجر لبيع الملبوسات النسائية ومحلات خاصة بالألبسة الرجالية.
يُنافس سوق خان الخليلي في القاهرة العديد من الأسواق الأُخرى في المدينة وذلك لأنه يُقدم كل ما يبحث عنه الزوّار السوق، حيث يتضمّن متاجر تختص ببيع الأحذية و متاجر تبيع تشكيلة جميلة من الحقائب.

سوف تجد تشكيلة فريدة من الأعمال اليدوية في سوق خان الخليلي في القاهرة ، وحتماً أنك ستنجذب لمشاهدة كيف برع الحرفيون في عملها وربما تُحب اقتناء بعض منها مثل النُّحاسيات والأواني الفخارية.

ولن يتجاهل مُرتادو السوق اقتناء عدد من القطع المُميّزة التي ستُخلّد لهم ذكرى الزيارة، ولاشك أنك ستقوم بالشيء نفسه حيث ستعثر على محلات لبيع التحف ومحلات لبيع الهدايا وستجذبك بفضل ما توفّره من منتجات لافتة للأنظار.

والزائر لخان الخليلي يجد هناك القهوة المشهورة قهوة الفيشاوي وتعتبر من اشهر وأقدم قهاوى القاهره ، فتحها الحاج فهمى علي الفيشاوى سنة 1772 فى العصر العثمانى فى عهد والى مصر محمد بك ابو الدهب

السياحة في القاهرة

فنادق القاهرة من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى